سيدر نيوز – كفرعبيدا

بعد ان دمرت اثار تعود لحقبة الانتداب الفرنسي، يحاول احد المتمولين ردم البحر من خلال زيادة املاكه لما يزيد عن ال ٢٠ الف متر مربع.

وبعد ان مُنع الشباب ومؤسسة لا تبغي الربح من وضع غرفة جاهزة ،للإحتماء من حر الصيف على شاطئ تحت رعاية البلدية،  اليوم يمنع من نصب مسرح خشبي صغير لمدة ساعات لإقامة حفلة صغيرة.

تطورت الأوضاع اليوم بان حضر هذا الشخص الى المكان مهددا متوعدا، رافضا لإقامة السهرة في مكان يملك عقارا بجواره، فما كان من شباب كفرعبيدا الا القيام باللازم طالبين منه الذهاب والتصرف فقط من خلال القانون.

تبا لدولة تمنع شبابها من التمتع بأرض أجدادهم لبضع ساعات فيما يمكن لأي متمول ان يصادر الاملاك العامة.

يذكر ان السهرة ستقام الليلة السبت الساعة السابعة .

سنوافيكم بالمزيد عن الموضوع لاحقا

ماذا يحدث على شاطىء كفرعبيدا الجنوبي؟
Tagged on:
Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com