batroun  قررت جمعية تجار البترون وقضائها، كسر الارقام القياسية العالمية بأطيب ما تتميز به المدينة من المأكولات البحرية.

فشهر أيلول في البترون، على موعد مع نشاطات مميزة، يفترض ان تحمل المدينة الى العالمية من جديد بعيدا من التحديات التي يعيشها اللبنانيون على المستوى السياسي والاقتصادي والمعيشي، حيث ستحاول المدينة في الرابع من أيلول المقبل، دخول موسوعة “غينيس” للأرقام القياسية العالمية من خلال حدث تنظمه جمعية تجار البترون وقضائها، تعرض خلاله 2700 كيلوغرام من المأكولات البحرية وأنواعها، لكسر الرقم القياسي العالمي لعرض مماثل سجلته هولندا في العام 2011 بعرض 2271 كيلو من النتاج البحري.

وسيستقبل مرفأ الصيادين الاحد المقبل، حشودا بترونية ولبنانية وعالمية، في حضور حكم من “غينيس”، ليشهدوا جميعا على نجاح محاولة كسر الرقم القياسي، وبالتالي دخول البترون الموسوعة العالمية مرة جديدة، بعدما دخلته في 8 تموز 2012 بأكبر كوب ليموناضة خلال مهرجان نظمته جمعية تجار البترون وقضائها، التي تستعد لتنظيم الحدث حيث تم حتى الآن، تحضير 50 طاولة لعرض المنتوجات. كما سيتم تجهيز 10 طنا من الثلج لتأمين البرودة للمحافظة على جودةالمأكولات، لأنها ستعرض نيئة وسيصار الى تقديمها للبحارة الذين سيحضرونها ويطهونها ويبيعونها بأسعار رمزية خلال عشاء سيلي العرض.

وفي هذا الصدد، اكد رئيس جمعية تجار البترون وقضائها روك عطيه “أن الفكرة التي طرحت في البداية كانت أن يتم توزيع المنتوجات المعروضة على المواطنين، مجانا ولكن عدنا وفكرنا بأن نسهم في دعم الصيادين الذين سيتمكنون من تحضير مأكولات من خلال بيعها للناس، فيعود ريع المشروع لدعمهم”، كاشفا “ان مصانع النبيذ والبيرة الموجودة في البترون ستشترك في العرض، وسيتخلل الاحتفال محطات فنية مع فرق موسيقية”.

واشار الى أنه “في ظل التراجع الاقتصادي الذي يصيب كافة القطاعات بنسب متفاوتة، قررنا ألا نستسلم وألا نقف مكتوفي الأيدي، بل أننا سنقوم بواجباتنا وعملنا ضمن نطاق نشاطنا وفي إطار اختصاصنا. لا علاقة لنا بما يحصل ولسنا مسؤولين عن الشلل في المؤسسات وفرملة الملفات الضرورية من انتخاب رئيس للجمهورية الى النفايات وغيرها. جئنا اليوم لنؤكد أننا لن نتخلى عن مسؤولياتنا وسنقوم بواجباتنا تجاه منطقتنا، علنا نشكل بذلك دافعا للمسؤولين لكي يقوموا أيضا بواجباتهم تجاه شعبهم ووطنهم. وما نقوم به في البترون هو أننا نقدم صورة جميلة تؤكد حبنا للحياة وأننا لن نتأخر عن القيام بواجبنا، وبإمكاننا أن نستثمر ثرواتنا ونستنهض قوانا. وموعدنا في الرابع من أيلول هو محطة مع الحياة والفرح والنخوة والتحدي لكسر الارقام القياسية العالمية في المجال الذي يخصنا”.

ويشهد مرفأ الصيادين في البترون ورشة تحضيرات لتجهيز مسرح الحدث في 4 أيلول المقبل لاستقبال الضيوف. وستطلق الجمعية من جهة أخرى، مهرجان التسوق لشهر أيلول لتنشيط القطاع التجاري والحركة التجارية في اسواق البترون، الذي يهدف لتشجيع الزبائن. فقررت أن تقدم لكل مشتري قسيمة تخوله الاشتراك في السحب الاسبوعي الذي يجري كل يوم أربعاء خلال شهر أيلول لاختيار قسيمة رابحة من القسائم المجموعة داخل مستوعب موضوع في الشارع العام والتي تخول صاحبها ربح مبلغ 500 دولار نقدا.

كما سيختتم مهرجان التسوق بسحب على سيارة من نوع هيونداي i10 2016، اذ أشار عطيه الى أن “القسائم ستوزع بشكل رمزي على اصحاب المؤسسات والمحال والمطاعم، افساحا في المجال لاشتراك أكبر عدد ممكن من المحال. نتوقع تجاوبا من كل التجار واصحاب المؤسسات كي نسهم جميعا في تنشيط الحركة التجارية في مدينتنا ومنطقتنا.”

واعدت الجمعية، ترويجا لمهرجان التسوق في ايلول، شريطا مصورا لمدة 30 ثانية يتم عرضه عبر مواقع التواصل الاجتماعي.

اشارة الى ان الجمعية ستنفذ المشروعين، بدعم من بلدية البترون ووزارتي السياحة والاقتصاد وغرفة التجارة والصناعة في طرابلس والشمال وcredit libanais وشركة TOUCH و Burger king.

وطنية

البترون تتحضر لتسجيل رقم قياسي جديد في غينيس
Tagged on:
Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com