شهداء كفرعبيدا
سلم رئيس حزب “القوات اللبنانية” سمير جعجع، بطاقات إنتساب لمنطقة البترون خلال احتفال حاشد أقيم في المقر العام للحزب في معراب، في حضور الامين العام للحزب فادي سعد، منسق المنطقة عصام خوري، وأعضاء الهيئة العامة.

بعد عرض فيلمين وثائقيين عن المقاومة اللبنانية والمقاومة البترونية، القى جعجع كلمة وفاء استذكر فيها شهداء قضاء البترون بدءا من كفرعبيدا وصولا الى تنورين، مفندا واقعات عديدة شهدتها المنطقة منذ عام 1967 الى 1978.

واستذكر شهداء البترون، معتبرا “ان البطاقة الحزبية التي يتسلمها المنتسبون اليوم تحمل كل هذه الواقعات التاريخية والنضالية التي تخطت حدود البترون الى المناطق اللبنانية كافة”.

وقال: “هذه البطاقة تزن 1500 عام من النضال المستمر والدماء والدموع والعرق حتى وصلنا اليوم الى ما وصلنا اليه من حرية، بفضل اناس اتوا قبلنا وناضلوا، ونحن سنتابع مسيرة النضال ولكن في نظام وفعالية اكثر من السابق، وهذه الحرية التي نتنعم بها اليوم لا تعيشها الاكثرية ولا الأقلية في الشرق الاوسط”.

واضاف: “من سيحمل بطاقة القوات عليه ان يتصرف انطلاقا مما تحمله تلك البطاقة من معان وتاريخ شعب عانى وضحى، فهذه امانة في اعناقنا حملها اجدادنا من قبل في قلوبهم، لذا من الواجب عدم التفريط بها”.

ولفت جعجع الى ان “قوة البطاقة الحزبية انها تحمل التاريخ كذلك المستقبل، هذا التاريخ الذي يحضر للمستقبل، فدور القوات لم ينته عند انتهاء الحرب كما اعتبرت غالبية الناس لا بل بدأ عند انتهاء الحرب، والدليل على ذلك ان نظام الوصاية السورية الذي نشهد اليوم على ظلمه لشعبه، اضطر حل حزب القوات على خلفية انه لم يعد بقدرته ان يتحمله”.

واذ شدد على ان القوات تهتم بالجوانب الاجتماعية، اكد جعجع ان “المشروع الاكثر طرحا للمستقبل هو مشروع الحكومة الالكترونية الذي اطلقته القوات اللبنانية وسوف تشهدون تباعا فصولا من تطبيقه”.

وختم جعجع ب”التأكيد على جهود القوات، التي “استطاعت، في فترة قصيرة، ان تكون طليعة في ثورة الارز حيث شكلت رأس حربة فيها وستستمر حتى تحقيق كل أهدافها”.

 إستذكر شهداء  كفرعبيدا.. جعجع سلم بطاقات إنتساب لمنطقة البترون
Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com