بطرس حربودعت بلدتا تنورين ومزيارة في مأتم مهيب ورسمي المرحومة ساميا جوزف الخوري حرب، شقيقة وزير الاتصالات بطرس حرب ووالدة القائم باعمال سفارة لبنان في واشنطن كارلا الجزار ، واقيمت صلاة الجنازة بعد ظهر اليوم في كنيسة القديسة تقلا – الحازمية، وترأسها راعي ابرشية البترون المارونية المطران منير خيرالله ممثلا البطريرك الماروني الكاردينال مار بشاره بطرس الراعي وشارك فيها رئيس اساقفة بيروت للموارنة المطران بولس مطر والمونسنيور بيار صعب ولفيف من الكهنة.

وشارك في صلاة الجناز النائب ايلي عون ممثلا رئيس مجلس النواب نبيه بري، نائب رئيس الحكومة وزير الدفاع الوطني سمير مقبل ممثلا رئيس مجلس الوزراء تمام سلام، الرئيس امين الجميل، الرئيس حسين الحسيني، النائب غازي يوسف ممثلا الرئيس سعد الحريري، والوزراء: رمزي جريج، نبيل دو فريج، اليس شبطيني، سجعان قزي، عميد السلك الديبلوماسي في لبنان السفير البابوي غبريالي كاتشا، والنواب: غازي يوسف، انطوان زهرا، مروان حماده، غسان مخيبر، الوزيران السابقان ناظم الخوري ونايلة معوض، منسق امانة قوى 14 اذار النائب السابق فارس سعيد، النائب السابق بيار دكاش، العميد علام ممثلا قائد الجيش العماد جان قهوجي، العميد ساسين مرعب ممثلا رئيس جهاز أمن الدولة اللواء جورج قرعة، السيدتان منى الهراوي وهدى السنيورة، رئيس المجلس الاقتصادي الاجتماعي روجيه نسناس، المدير العام لوزارة الاعلام الدكتور حسان فلحة، المدير العام للتجهيز المائي والكهربائي فادي قمير، مديرة “الوكالة الوطنية للاعلام” لور سليمان صعب، السفير السابق ناجي ابو عاصي، وفد كبير من مديرية الاستثمار والصيانة في وزارة الاتصالات وهيئة “اوجيرو”، رئيس بلدية تنورين بهاء حرب، رئيس بلدية تحوم السفير السابق طنوس عون، رئيس غرقة التجارة اللبنانية- الفرنسية غابي تامر، عائلة الفقيدة وعدد كبير من الشخصيات والفاعليات.

الرقيم البطريركي
وبعد تلاوة المطران مطر الانجيل المقدس، تلا الاب ايلي ضو الرقيم البطريركي، وجاء فيه: “في يوم الاحد، يوم الرب، وعشية عيد انتقال أمنا وسيدتنا مريم العذراء، بنفسها وجسدها، الى مجد السماء، شفيعة تنورين، طارت روح عزيزتكم وعزيزتنا المرحومة ساميا، الام والشقيقة والجدة، الى أمام عرش الله وسط تراتيل ليتورجيا السماء وليتورجيا الارض، فتلقينا الخبر بكثير من الاسى، إذ كنا نزور أرز تنورين مع شقيقها الوزير والنائب الشيخ بطرس وزوجته السيدة مارلين وبعض من المسؤولين المدنيين في بلدة تنورين العزيزة، وفي طريق العودة الى الكرسي البطريركي في الديمان صلينا لراحة نفسها، بكثير من الرجاء بأنها تنعم بالرؤية السعيدة بفضل حياتها المخلصة لله وللعائلة وللمجتمع، وبنعمة مشاركتها في آلام المسيح الخلاصية.

إنها ابنة بيت كريم من بيوت تنورين المعروفة، والدها المرحوم الشيخ جوزف الخوري حرب، ووالدتها المرحومة نجيبة روحانا صقر من قرطبا العزيزة، وهي شقيقة المغفور له الوزير والنائب اميل روحانا صقر. في هذا البيت الماروني المؤمن والمنفتح على العلم والشأن الاجتماعي والسياسي والوطني، تربت على القيم ذات الصلة، الى جانب ستة أشقاء، وقد فرحت بهم جميعا ونسجت معهم ومع عائلاتهم كشقيقة وحيدة أفضل علاقات الأخوة والمودة، وآلمها فقدان شقيقين منهم هما المرحومان جورج وشارل، وفاخرت بشقيقها الشيخ بطرس ينتخب ثانيا في البرمان اللبناني منذ مطلع شبابه ويتولى أكثر من حقيبة وزارية في عهود رئاسة مختلفة بفضل علمه كمحام لامع وخبرته وجديته وحكمته.

ارتبطت في سن الزواج المقدس بشريك حياة آت من منيارة العزيزة ومن أسرة كريمة، هو المرحوم البير بولس جزار، فعاشت معه حياة زوجية رصينة، باركها الله بثمرة البنات الثلاث، فربتهن معه أحسن تربية روحية وأخلاقية، وعلمية، فبرزت كبيرتهن أنا في حقل تجارة المجوهرات، والثانية كارلا دخلت السلك الديبلوماسي، وأظهرت جدارة ديبلوماسية في جميع المناصب التي تولتها، وهي اليوم القائمة بالاعمال بالوكالة في سفارتنا اللبنانية في واشنطن، تقوم بمهماتها أحسن قيام في الظروف الدقيقة التي يمر بها لبنان، والثالثة مايا تتولى حاليا مسؤولية الشؤون الاعلامية لمهرجانات بعلبك الدولية، وفرحت بها الوالدة تؤسس عائلة مع زوجها السيد رودولف الحلبي، وغمرت بحنانها حفيدها روبير.

في وداع المرحومة ساميا، الأم والشقيقة التي أنهت حياتها بمشاركة المسيح المخلص آلام الفداء منذ ثلاث سنوات، وقد قبلتها بالصبر والصلاة محاطة بعناية بناتها والاشقاء ومحبتهم، فإننا نودع معكم روحها الطاهرة رحمة الله الكبيرة، راجين أن تنعم بمشاهدة وجه الله في السماء,

وعلى هذا الأمل، وإكراما لدفنتها، وإعرابا لكم عن عواطفنا الأبوية، نوفد اليكم سيادة أخينا المطران منير خيرالله، راعي ابرشية البترون السامي الاحترام، ليرأس باسمنا حفلة الصلاة لراحة نفسها وينقل اليكم جميعا تعازينا الحارة”.

وتقبلت بعدها العائلة التعازي، ونقل الجثمان ليدفن في مدافن العائلة في مزيارة.

معزون
وكان حرب والعائلة تقبلوا التعازي من الرئيس ميشال سليمان، الوزير رشيد درباس، سفير دولة قطر علي بن حمد المري، سفير الكويت عبد العال القناعي، النواب بهية الحريري، فادي الهبر، نضال طعمه، خضر حبيب، محمد كبارة، عاصم قانصوه، فؤاد السعد، رياض رحال، ميشال موسى، اميل رحمه، غسان مخيبر ودوري شمعون، رئيس المجلس الدستوري القاضي انطوان سليمان، سفير لبنان في الأمم المتحدة نواف سلام، النائبين السابقين انطوان اندراوس وسمير فرنجية، الوزراء السابقين سليم جريصاتي، فريد هيكل الخازن، فيصل كرامي، الياس حنا، نقيب المحررين الياس عون، الأمين العام لمجلس الوزراء فؤاد فليفل، المدير العام للانشاء والتجهيز في وزارة الاتصالات ناجي اندراوس، المدير العام للصيانة والاستثمار عبد المنعم يوسف، رئيسة حز “الديموقراطيون الأحرار” تريسي شمعون، نائب رئيس “حركة التجدد الديموقراطي” الدكتور انطوان حداد، الأمين العام للحركة كميل زيادة، رئيس “نادي الصحافة” بسام ابو زيد، السفير ريمون روفايل، السيد نادر الحريري، العميد المتقاعد شامل روكز، الأباتي طنوس نعمة، رؤساء بلديات: تنورين بهاء حرب، شاتين سركيس روكز، كفرعبيدا طنوس الفغالي، آصيا جورج الحلو، النقيب جوزف رعيدي، رئيس الاتحاد العربي للمساحة سركيس فدعوس، مديري هيئة مالكي الخليوي جيلبير نجار وناجي عبود، ورؤساء بلديات ومخاتير وفاعليات.

وكان حرب تلقى اتصال تعزية من السفير السعودي علي عواض عسيري.
وطنية

مأتم رسمي لشقيقة الوزير بطرس حرب في الحازمية
Tagged on:
Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com