وطنية – أقام وزير الاتصالات بطرس حرب والنائب سامر سعاده احتفالا تكريميا للهيئة الادارية الجديدة لرابطة مخاتير منطقة البترون برئاسة مختار بقسميا جوزف أبي فاضل، خلال عشاء في منتجع “بترون فيلاج كلوب”، شارك فيه ممثل رئيس “تيار المردة” النائب سليمان فرنجيه سمير الحصري، مديرة “الوكالة الوطنية للاعلام” لور سليمان صعب، قائمقام البترون روجيه طوبيا، القيم الابرشي الخوري بيار صعب، مأمورا نفوس البترون مارلو كفوري ودوما جان إيلي داغر، رئيس إقليم البترون الكتائبي أرز فدعوس ووفد من اللجنة التنفيذية في الاقليم، وفدان من تياري المستقبل والمردة وفاعليات بترونية وشخصيات ومخاتير ومدعوون.

بعد النشيد الوطني قدم للاحتفال حميد داود الذي أكد دور المختارين على المستوى الخدماتي والاجتماعي في البلدات والقرى، وقال: “كلمة مختار لها نكهة مميزة لا نجدها في اي من الكلمات الاخرى”.

أبي فاضل

ثم رحب أبي فاضل بالحضور شاكرا لحرب وسعاده “هذا التقدير الذي ما استثنى أحدا وهذا يعني أن تكاتف الايدي سيعطي زخما فاعلا لأبناء منطقة البترون ويرسي أسس التعاون البناء لحلحلة أصعب الامور في زمن لا نستطيع تقدير محاذيره، ولن ندخر جهدا ووقتا في سبيل الشأن العام أيا كان من أجل نهضة منطقتنا الحبيبة وازدهارها”. وختم داعيا الى “ورشة عمل بترونية تتميز بروح القيم لنهضة المجتمع”.

طوبيا

وكانت كلمة لطوبيا قال فيها: “لقاؤنا اليوم هو تأكيد للتلاقي، تلاق على مستوى قضاء البترون، لنؤكد تمسكنا بالدولة ومؤسساتها لأن المختار هو رمز من رموز هذه الدولة”.

ورأى أن “اجراء الانتخابات البلدية والاختيارية هو خير دليل على قدرة اللبنانيين على ممارسة حقهم الديموقراطي واختيار من يمثلهم. صحيح ان الدولة بمؤسساتها قد أنجزت هذا الاستحقاق الانتخابي لكن الفضل الاول يعود الى الشعب، هذا الشعب الذي اقترع بكل ديموقراطية وحضارة ورقي، هناك من ترشح وتنافس بكبر وحضارة وهذا رمز من الرموز الاساسية للديموقراطية في لبنان”.

وهنأ الهيئة الادارية الجديدة لرابطة المخاتير، منوها بجهود رئيسها المختار جوزيف ابي فاضل “الذي وضع سابقا الحجر الأساس للرابطة”، وشكر للرئيس السابق للرابطة حنا بركات “كل ما بذله من جهود وتضحيات”. وشكر لحرب وسعاده “كل ما يقومان به لخدمة البترون واهلها”.

سعاده

ثم ألقى سعاده كلمة قال فيها: “نحن في البترون لا ننتصر على بعضنا بل نساند بعضنا بعضا لتنمية منطقتنا لتزدهر وتتطور. من هذا المنطلق لقاؤنا اليوم هو لقاء أحبة وليس لقاء انتصار مختار على مختار او انتصار فريق على فريق آخر، ونحن على هذه القيم تربينا وأنا في منزل جورج سعاده تربيت على هذه المبادىء ولن أتخلى عنها”.

واستشهد برواية من آخر مرحلة في حياة الدكتور جورج سعاده لتأكيد القيم التي ورثها عنه وتدفعه لمتابعة النضال في سبيل خدمة منطقة البترون.

وقال: “هدفنا ان نحافظ على هذه المنطقة التي نحب وهدفنا ان نحافظ على القضية التي ناضلنا في سبيلها فتقوى وتنتصر ولكن للأسف ان هناك نهجا جديدا يحاولون اعتماده في التعاطي مع ابناء منطقة البترون، نهجا يهدد الناس بمصالحهم ولقمة عيشهم لاعتقادهم انه بامكانهم شراء وبيع ابناء منطقة البترون واليوم ان المنطقة ضحت وقدمت الشهداء ستبقى على قدر هذه التضحيات وهي لا تباع ولا تشترى”.

أضاف: “باسم كل الذين استشهدوا وتعرضوا للاعاقات والعذابات وكل الذين تهجروا وتركوا منازلهم وكل الذين دمرت بيوتهم نقول أنه آن الأوان لكي يعود الأصيل ويرفع الراية في هذه المنطقة وموعدنا ان شاء الله في حزيران المقبل ومع انتصار جديد”.

حرب

أما حرب فأعرب عن سروره “بلقاء الاحبة وكنا نتمنى حضور كل المخاتير المدعوين الى هذا اللقاء لكي نؤكد أن لا أحقاد بيننا وبين أحد وما من شي يبعدنا عن الناس. لنا مواقفنا السياسية ولغيرنا الحق باتخاذ مواقف مغايرة لمواقفنا الا أننا بشر وهناك قيم تجمعنا وعلينا العمل لما فيه مصلحة منطقتنا التي تجمعنا ومصلحة البلد التي تجمعنا، لذلك مهما اختلفت مواقفنا الا أن المحبة يجب ان تدوم. وأنا أوافق زميلي الاستاذ سامر ما قاله باسمه وباسمي اننا ضد الحقد والكراهية في مجتمعنا ونحن مع المحبة”.

وقال: “نجتمع الليلة باسم المحبة وباسم الديموقراطية التي تعني حرية التفكير والحق بابداء الرأي ونحن على هذه المبادى والقيم تربينا وتمسكنا بها منذ دخلنا معترك العمل السياسي، وهناك أخصام لنا في السياسة ولكننا لم نتجاوز حدود اللياقة والتهذيب في تعاطينا معهم وفي تبادل الخطابات الا أن ما يبدو لنا على الساحة البترونية ان المطلوب هم تبديل عاداتنا وتقاليدنا في مجتمعنا، وان نزرع شيئا جديدا هو الحقد والكراهية والحسد والأخذ بالثأر وهذا ما لم نتعود عليه وهنا لا بد من إجراء مقارنة بسيطة بين حديثين حصلا خلال الشهرين الأخيرين. مقارنة بين تعاطينا مع نتائج انتخابات رابطة مخاتير منطقة البترون وفوزنا وفوز المخاتير الذين يمثلوننا للامساك بزمام الرابطة وتعاطي الفريق الاخير مع نتائج انتخابات اتحادات بلديات منطقة البترون وعندما فزنا لم نتكلم عن إقفال شرفات أحد لأن هذا النوع من الكلام معيب وليس من مستوانا. نحن نرحب ونريد الخير للجميع ولكن ما نطلبه هو عدم القضاء على المحبة وزرع الحقد والحسد في القلوب لأن الحسد لا يبني بل يهدم، ومنطقتنا تعودت على المحبة والاحترام المتبادل ولم تتعود على الحقد والكراهية والحسد”.

وتابع: “نحن نلتقي في هذه الليلة لنحتفل بنجاح اللائحة التي ستتولى مسؤولية رابطة مخاتير منطقة البترون. أنوه بحس ابناء قرى وبلدات قضاء البترون الذين انتخبوكم واختاروكم كمخاتير وترجم باختياركم لرئيس الرابطة. جوزيف ابي فاضل والفريق الذي يشكل معه مجلس رابطتكم ليسوا زلما لأحد بل هم أشخاص لهم كراماتهم واحترامهم وتاريخ نضالهم ومعرفتهم، يراجعون لمصلحة كل المواطنين بعيدا عن مصالحهم الشخصية ولا يرغبون بفتح دكان بل يعملون لخدمة المواطنين”.

ونوه بتنظيم اللقاء وقال: “أنتهزها مناسبة لكي أنحني احتراما لكم ولخياراتكم ولأخلاقكم ونحن لا نؤمن بسياسة أن تزول أنت لكي أكون أنا، ولا ان أهدم بيتك لكي أبني بيتي، فالدنيا تتسع لكل الناس وبإمكاني أن أبني بيتي بجانب بيتك فيكون لك بيتك ويكون لي بيتي، ونقول هذا الكلام في حين البلد ينهار ويدمر وفي حين نجد فريقا لا يريد الا مصلحته ولو على حساب البلد، ولا يهتم لمصلحة ابني وابنك وابنه ومستقبلهم وكل همه أن يصل الى السلطة ويأكلها ويغرف منها سلطة ونفوذا ومالا ليحقق الثروات. ونتساءل من أين أتت الثروات في حين أن الجميع يعرف أن السياسي الشريف يبيع لكي يكون في خدمة المواطنين؟”

أضاف: “هناك قيم نؤمن بها وتربينا عليها ولن نتغير والقيم لا تتبدل، نحن نريد أن يكون المواطن في منطقة البترون رجلا حرا ومحترما وعندما أقول المواطن البتروني فإنني أعني بذلك السيدات والرجال ونحن خرجنا من الذكورية المطلقة والنساء أصبحن جزءا أساسيا من حياتنا وفي مجتمعنا وانا مسرور بوجود مختارات بين مخاتير منطقة البترون. همي الوحيد أن نحافظ على احترامنا لبعضنا البعض وعلى قيمنا وأخلاقنا وبغير ذلك لا يمكننا أن نحافظ على لبنان وعلينا ان نعرف أنه عندما نفضل المصلحة الشخصية على مصلحة الوطن ينتهي الوطن ويخرب، وما يحصل اليوم في لبنان هو نموذج لكيفية تدمير البلد ونحن ننبه ونحذر مما يهدد مصير البلد ومستقبل اولادنا واولادكم ولكن ما من أحد يسمعنا ولا يريدون ان يسمعونا بل يتطلعون الى كيفية شن هجومهم علينا لكي يطمسوا اعمالهم ويدعون انهم يعملون لمصلحة البلد. نحن بالمرصاد وباقون بالمرصاد ولن نبدل مواقفنا، والمبادىء التي آمنا بها سنحافظ عليها وسنورثها لأولادنا من بعدنا لكي يحملوها ويسيروا عليها واذا لم نفعل هكذا لن يبقى لنا وطن”.

وتابع: “منطقة البترون تتسع للجميع وما من أحد يستطيع إلغاء أحد وليس لأن هناك من قرر إلغاء وجود بطرس حرب أو سامر سعاده أو حزب الكتائب او تيار المردة ويجب إزاحتهم من الطريق فذلك سيتحقق. لمن يريد ذلك نقول أننا موجودون وباقون ومتضامنون ومتعاونون لخدمة لبنان ولخدمة مجتمعنا في لبنان وندعو من يريد أن يلغينا ألا يتأخر. نحن نكره التحدي ونحن كنا نفضل لو حافظنا على مكونات الرابع عشر من آذار وضمينا كل الأفرقاء لمساندتنا لكي نعيد إحياء لبنان. الظروف تتغير وهناك كثر غيروا مواقفهم ومن كان يخبرنا عن السيادة باعوا السيادة لكي يحققوا مصالحهم الشخصية، ومن كان يكلمنا عن دولة القانون والمؤسسات باعوا القانون والدولة من أجل تأمين مصالحهم، وأنا آسف لأن الظروف والأيام تبدلت الا أن إيماننا بلبنان أكبر من هذه التطورات وايماننا سيبقى لكي يبقى لبنان كما آمنا به بلدا نفتخر به ويعيش أبناؤنا فيه بكرامة وحرية فلا نخجل يوما أننا لبنانيون”.

وقال: “نحن اجتمعنا في هذه الليلة لكي نهنىء المخاتير ورابطة المخاتير وهيئتهاالجديدة ولنؤكد للمنتخبين الجدد أننا فرحون باختياركم الا أننا نتطلع الى ما ستقومون به لتطوير واقع المختار وواقع منطقة البترون معكم. نحن واياكم يدا واحدة للعمل في سبيل مصلحة المنطقة ، ونحن وانتم والمجالس البلدية سنكون يدا واحدة، كلنا سنتعاون من أجل مصلحة المنطقة وأملي أن نكون قد انتخبنا رئيس جمهورية للبنان مع انتهاء الولاية الحالية، ونكون قد انتخبنا مجلسا نيابيا جديدا فنتكمن من بناء مستقبل مع بعضنا بعد أن نكون قد أعدنا لبنان الى أصالته”.

وشكر “كل الحاضرين وكل المخاتير الذين صوتوا للائحة جوزيف أبي فاضل والذين لم يصوتوا لها بل شاركوا في العملية الانتخابية لأننا لا نستطيع ان نعيش في ظل رأي واحد بل نريد لبنان بلد تعدد الآراء وهذه التعددية وهذا التنوع يحميان لبنان ويحميان الحرية فيه”.

وتوجه الى ابي فاضل: “انت أسست الرابطة وهي بمثابة إبن لك ونتمنى عليك مع فريق عملك تعزيز الرابطة ونحن والنائب سامر سعاده نضع كل امكاناتنا بتصرفكم ونحن بخدمتكم”.

حرب في تكريم رابطة مخاتير البترون: ندعو من يريد إلغاءنا ألا يتأخر
Tagged on:
Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com