07-07-16-kfarhazirاعلنت لجنة كفرحزير البيئية “ان بلدية كفرحزير بدأت نشاطها بإنجاز بيئي أسس لمرحلة جديدة في الصراع القائم بين أهالي الكورة ومصانع إسمنت شكا، فقد اتخذ المجلس البلدي قرار وقف أعمال الحفر العشوائي في جبل قصبا، وساند عدد من أعضاء البلدية والشرطة البلدية الأهالي، بإلزام مقاولي الحفر بالتوقف عن الحفر واستخراج التراب لصالح مصانع إسمنت شكا، بعدما استخرجت هذه الشركات أكثر من 80 ألف طن من الأتربة من هذا الجبل خلال أيام معدودة، كما أدت أعمال الحفر إلى تشويه أجمل جبال الكورة والتسبب بتغطية منازل وأشجار البلدة ومزروعاتها بالغبار، بعدما امتدت أيادي هذه الشركات إلى جبال منطقة المجيدل وسببت أكبر جريمة تشويه للحياة الطبيعية في تاريخ لبنان، واقتلعت الجبال في واجهة الكورة البحرية بما عليها من أشجار وثروة طبيعية وحولتها إلى أرض محروقة”.

ووجهت في بيان التحية والشكر إلى “رئيس ومجلس بلدية كفرحزير للإهتمام بهذا الملف البيئي والصحي”، وأملت في “أن تمضي البلدية في مسيرة إنقاذ البلدة والكورة من الدمار البيئي الشامل الذي سببته مقالع شركات الإسمنت”.

واشارت اللجنة الى انها “ستعلن قريبا عن الجرائم البيئية والصحية التي ارتكبتها مصانع إسمنت شكا العام 2015، والتي تعتبر من أسوأ الجرائم عبر التاريخ”، آملين في “أن يستيقظ الضمير في لبنان فيحاكم أصحاب هذه الشركات كمجرمي حرب، وتستبدل صناعة الإسمنت الثقيلة الخطيرة السوداء باستيراد الإسمنت الذي يصل إلى لبنان بنصف الثمن الإحتكاري الذي تبيعه شركات الدمار البيئي والصحي الشامل وأخطبوطها الإقتصادي الإحتكاري بضعفي الثمن إلى الشعب اللبناني لتدفع قسما من هذا الفرق لبعض الفاسدين من السياسيين المعروفين”.

وطالبت المسؤولين المعنيين ب “عدم إعطاء تراخيص لحفر مقالع في أملاك بلدة كفرحزير لمصانع الإسمنت أو مقاوليها”، واعتبرت “أن كل من يوقع على تراخيص لحفر مقالع أو تجديدها، وكل مسؤول يحاول تغيير تصنيف الأراضي الزراعية إلى مقالع، وكل من يحاول زيادة إنتاج هذه الشركات القاتلة والسماح لها بإنشاء أفران ومطاحن جديدة وزيادة أطماعها التوسعية، هو عدو لأهالي الكورة من الدرجة الأولى وشريك مع شركات الموت في قتلهم وتدمير بيئتهم ومقومات حياتهم مقابل بعض الأثمان التي لم تعد تخفى على أحد”.

وختمت اللجنة بيانها، منوهة ب “كل من يقف في وجه شركات الدمار البيئي والصحي والإقتصادي الشامل”، متمنية “أن يكون العمل الذي بدأته بلدية كفرحزير واهاليها مثالا للجميع في الكورة”، ودعت إلى “تشكيل جبهة مواجهة في وجه شركات الموت ومقالعها، بعدما قضت هذه الشركات على كل أشكال الحياة من ضمن خطة ممنهجة لتحويل الكورة إلى مكان غير صالح للحياة، وإلى تشكيل لجنة طوارئ بيئية لإيقاف شركات الوباء عند حدها”.

لجنة كفرحزير البيئية نوهت بقرار البلدية وقف اعمال الحفر العشوائي في جبل قصبا
Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com