البترون

نظمت اللجنة الروحية في قطاع التلاقي والحوار في أبرشية البترون المارونية محاضرة بعنوان “الرحمة والرجاء”، تحدثت فيها المديرة في الرهبنة الانطونية الأخت الدكتورة باسمة الخوري، في قاعة رعية مار نوهرا في سمار جبيل في قضاء البترون، في حضور مهتمين.
بداية، رحبت منسقة اللجنة ماري أبي نادر بالحضور، وشكرت الاخت الخوري على مشاركتها في الندوة.
الخوري

ثم تحدثت الاخت الخوري عن أعمال الرحمة وكيفية ترجمتها في حياتنا اليومية من خلال عيش الرحمة بعيدا من اي اعتبارات أخرى كما أرادها البابا فرنسيس.
واستنكرت “طريقة التعاطي مع جرائم القتل والأعمال الارهابية والتفجيرات وضحاياها”. وقالت: “الكراهية تجتاح العالم ومعها العنف والخطيئة والانانية، وبات عالمنا ابعد ما يكون عن الملكوت. البشرية مرمية على الطريق والجميع يمر بجانبها، وكأن شيئا لم يكن”.
ودعت الى “القداسة، علينا أن نعيش لبلوغ القداسة وليس أقل منها، علينا أن نسير على طريق رفقا وشربل ونعمة الله والأخ اسطفان”.
واضافت: “الرحمة هي عمل خلق وإعطاء الحياة، إعطاء الحياة لميت أو لشخص غير موجود. هذه هي الرحمة وعلينا أن نعيشها”.
ثم كان حوار حول موضوع المحاضرة، وردت الخوري على اسئلة الحضور.

وطنية

محاضرة في البترون حول الرحمة والرجاء
Tagged on:
Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com