1462802609_افتتحت رابطة البترون الانمائية والثقافية ندواتها لشهر ايار بندوة بعنوان “الانتشار اللبناني – العهد الفينيقي” تحدث فيها الدكتور أنطوان الخوري حرب في حضور ممثل وزير الاتصالات النائب بطرس حرب شقيقه كمال حرب، رئيس الرابطة الدكتور سمير أبي صالح والاعضاء وفاعليات بترونية ونخبة من المثقفين.
بعد النشيد الوطني، القى نائب رئيس الرابطة الخوري زياد اسحق فرحب بالحضور وعرض لبرنامج ندوات ايار الثقافية التي تقام عند الساعة السابعة مساء كل يوم جمعة طوال شهر ايار.
أبي فاضل
ثم قدم الدكتور ميشال ابي فاضل للندوة فقدم لمحة عن كتاب “الانتشار اللبناني ـ العهد الفينيقي” واقسامه وقال: “الكتاب هو نتاج فكري تاريخي يأتي في اجواء “مؤسسة التراث اللبناني” التي اطلقها والد الكاتب”.
واضاف قائلا: “بدءا بالحفر في جذور اسم لبنان، شأنه شأن أركيولوجي المعرفة، يتنقل الدكتور أنطوان الى البحث في أصول الشعب اللبناني، والعمل على التعمق في أصول الفكر، من الفترة التصويرية الى ابجدية جبيل. ويتدرج متعمقا بالديانة اللبنانية القديمة، الى استكشاف المعالم الاثرية في الجنوب اللبناني، الى البحث عن الموارنة تاريخا وثوابت، ليعود ويتوسع في جدلية اسم لبنان وكيانه عبر اربعة آلاف سنة ويغوص في جذور المسيحية”.
وبعد أن عرف بالكاتب ألقى قصيدة للشارع رافاييل ألبرتي الاسباني الشهير، وفيها يتغنى بالانتشار الفينيقي في موطنه إسبانيا وبمدينة ترتيسيا.

حرب
من جهته، شدد الخوري حرب على “اهمية الهوية والتراث والنواحي الثقافية والحضارية”، معلقا “اهمية كبرى على دور رجال الاعمال اللبنانيين في العهد القديم”. وتحدث عن “الانتشار وتاريخ الانتشار محددا تاريخ بدء الكتابة في الالف الرابع قبل الميلاد”. كما اشار الى “حصول الانتشار في التاريخ القديم اي القرن الرابع بعد الميلاد في العهد الفينيقي والى توقف الانتشار في تاريخ الوسيط من القرن الرابع الى القرن الخامس عشر”.
وقال: “بعد التاريخ القديم توقف الانتشار واقفلت كل المرافىء بسبب الصراع بين الدول الغربية ودول الشرق وفي نهاية التاريخ الحديث في القرن التاسع عشر والقرن العشرين بدأت الهجرة”، مشيرا الى “ان اللبنانيين كانوا مسيطرين على العالم القديم”.
اضاف: “الانتشار الفينيقي ملحمة هائلة وعلينا ان نعلم اولادنا تاريخنا الصحيح ونطلعهم على اهمية الآثار في المناطق اللبنانية”، داعيا الى “نبش الآثار في كل المناطق اللبنانية”.
ونوه بجهود السيدة رندة بري للحفاظ على آثار الجنوب مثمنا خطوتها بانشاء جامعة قدموس ودعا للبحث في “جذور المسيحية وتناول العقيدة الدينية عند المسيحية وآثارها في المعتقد”.
وقدم عرضا لتاريخ تراث وآثار المسيحية.

رابطة البترون الانمائية نظمت ندوة عن الانتشار اللبناني العهد الفينيقي
Tagged on:         
Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com