بالفيديو: قافلة شباب القوات اللبنانية القادمة من الشمال للمشاركة في يوم الطالب في معراب تعبر كفرعبيدا.
و”يوم الطالب” تقيمه مصلحة الطلاب في القوات اللبنانية، وللسنة الرابعة على التوالي بعنوان “نقاوم لغد أفضل،” في المقر العام للحزب – في معراب، وقد تخلل الحفل كلمة لرئيس الحزب سمير جعجع. مما قال فيها: “ويل لأمة لا طليعة فيها وهنيئا لأمة كلها طلائع، وهنيئا لحزب طلابه طلائع ورجاله طلائع ونساؤه طلائع وشيوخه طلائع وشهداؤه طليعة كل الطلائع وطليعة شهدائه بشير”.
وتوجه جعجع الى طالبات وطلاب لبنان بالقول: “الانتخابات البلدية هي انتخاباتكم بإمتياز، فالبلدية هي أقرب جزء من الدولة اليكم، من دون بلدية جيدة لا يوجد نادي جيد، ولا قرية مزدهرة عمرانيا، ولا وجود لدولة فعلية، ان البلدية ليست للوجاهة، بل للعمل الذي لا ينتهي في أصغر التفاصيل وأدقها، من هنا علينا جميعا أن نشارك بالإنتخابات البلدية، نشارك ليس من أجل انتخاب أحد أقربائنا رئيسا للبلدية، أو من أمن لنا بعض الخدمات الشخصية، ولكن لنختار الأفضل والأنشط والأفعل والأنظف كائنا من كان”.

وأعلن ان “شعار حملتنا الانتخابية البلدية لهذا العام سيكون “عمرها”، وأريد من كل واحد منكم أن يضع هذا الشعار نصب عينيه ويتحضر للانتخابات، حتى نعمل فعليا للذي يريد أن يعمر، وليس للذي يريد السرقة أو استغلال المنصب بأي شكل من الأشكال.
وعن ملف الفساد، قال جعجع: “تأكدوا أن ليس هناك جانبا من جوانب حياتنا العامة إلا وضربه الفساد بشكل من الأشكال. وتأكدوا تماما اننا من القلائل في لبنان المهيئين لمحاربة الفساد، وسوف نحاربه ونقضي عليه.
وتمنى على جيل الشباب “الالتزام بشعار “وإنما الأمم الأخلاق ما بقيت فإن هم ذهبت أخلاقهم ذهبوا”.
وختم جعجع: “انتم براعم جديدة، كلكم أمل بالحياة، وكلنا أمل فيكم، انتم براعم جديدة تضج حيوية ومستقبلا، ولكن لا يغيب عن بالكم لحظة أنكم براعم على شجرة موجودة أصلا، أغصانها ممدودة مثل شجرة الأرز وجذورها ضاربة في التاريخ كجذوره، لا تنسوا كم من الأجيال سبقتكم وضحت وتعبت، وقاومت، فالبعض منا أصيب واستشهد لتكونوا أنتم اليوم هنا، واقفين بكل عز وكرامة، الأرض لا تسعكم، والسماء حدودكم، أنتم اليوم هنا لأن قبلكم كان يوجد ناس، وقبلهم أيضا وأيضا، سلسلة مترابطة من المقاومين، أصحاب القضية الذين ضحوا وبذلوا أنفسهم لنكون نحن اليوم هنا ولنبقى. بإمكانكم اليوم ان تكونوا فخورين بالحزب الذي تنتمون اليه، لا بل بالقضية والوجدان اللذين تنتمون اليهما لأن القوات أكبر من حزب وأوسع من سياسة. يمكنكم ان تكونوا فخورين بحزبكم لأنه ليس حزب مناصب ولا حزب منافع؛ حزبكم حزب قضية ومبادئ وتضحية على طول الخط. كونوا فخورين لأن حزبكم حزب شهداء، رفض السلطة مرات ومرات حين كانت تتعارض مع قناعاته، ولأن حزبكم حزب الإستقامة السياسية والأخلاقية، لم يستطع أحد تشويه صورته بالرغم من أخبار الفساد المستشري. صحيح هذا كله مدعاة فخر كبير لكم، ولكن في الوقت نفسه يحملكم مسؤولية كبيرة لا يمكن لأي كان أن يحملها، وعلى هذا الأساس سننهي احتفالنا اليوم، ب”عهد الطالب”: نحن طلاب المقاومة اللبنانية، شعارنا قوة في العقيدة، عمق في الإيمان، وصلابة في الالتزام، نعاهد، كما البارحة، اليوم وغدا، نعاهد الشهداء والمقاومين، نعاهد آباءهم وأمهاتهم، نعاهد كل من سبقونا، وكل من ضحوا لنبقى، نعاهد اللبنانيين جميعا، بأننا بعلمنا وعملنا، سنكمل المسيرة، ليبقى لبنان، أولا وأخيرا، وطنا نهائيا لجميع أبنائه، مرتعا للحرية وكرامة الإنسان”.
 القوات اللبنانية

بالفيديو: قافلة يوم الطالب في القوات اللبنانية القادمة من الشمال تعبر كفرعبيدا
Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com