طنوس الفغالي

طنّوس قيصر الفغالي: حكاية رجل، حكاية نجاح… الجزء الأول


ميشال الزبيدي – كفرعبيدا – kfarabida.com – cedarnews.net


وكأنه يقول: “العمر ليس عندما تتكرّر الأيام…”

أدرَكَ أسس النّجاح صغيراً، من التّخطيط في العمل الى القدرة، مروراً بالموارد والمهارات، فإستفاد صغيراً من ذكاءٍ أعطاه ايّاه الله ومن قِيَمٍ وأُسُسٍ نهلها من أُمٍّ كانت للرجال أُختاً.

ثابرَ بنباهة صغيراً وصبرَ بحكمةٍ كبيراً… فكّر، فسبق علم الحساب.. تطلّع، فَسبق الأيّام، التي عجزت عن اللحاق به!

بأعينٍ تشبه عيون النسور شاهدَ القِمَم، باكراً غدا الى حيث الجّبال، الى هناك وصل قبل الجموع… فتّش عن الإنسان ليتقاسم معه فرح النّجاح، الا أنه لم يجد أحداً… فغدا يُمسكُ بيد ضعيفٍ ويساعد المريض، وكما تريد الطّبيعة، زرع الأرض، الأرض التي كانت له يوماً خصبة، فحصد الثّمار، ويوماً كانت صحراء، أدرك لاحقاً أنها صحراء لا زرع فيها يَنبت، ولا ثماراً طيّبة منها يُجنى…

لم تتمكّن منه الحرب، فتحوّل الى مقاتل مرنٍ، إنتقل بسلاحه الى قبرص حيث عمل في مجال التأمين والإستثمار. وبعدها عاد الى لبنان، عميداً في الجامعات وحاصداً للأوسمة. أكمل إرتباطه بجبل لبنان الماروني، فمنذ البدايات كان صديقاً للكرسي البطريركي والبطاركة، خصوصاً البطريرك المعوشي، كان وفياً لرأس الكنيسة وللهرم فطوّر المزارات والمقامات الدينيّة، من حردين وكفرحيّ في منطقة البترون الى كنيسة مار سركيس وباخوس وتوابعها في كفرعبيدا، وكأنّه يعيد الوفاء الى بكركي فيقول لها: أنا هنا…

جالَ العالم يُلملمُ النجاح، في أمريكا واوروبّا وقبرص والخليج، إلا أنّ مِلح الأرض ونكهة النّجاح والحياة لا تشبه أبداً إلا تلك الأرض الصّغيرة، هناك حيث ملاعب الصّبا، حيث كنيسةُ قديمة، كًرمُ عنبٍ وتين، هناك حيث الزّيتون العتيق وقناطر بَنتها سَواعد الأجداد.

انه حيث البيت الأوّل، فيه زرعَ، أطعمَ وسقى، هناك ما كانت شمسه الا لتضيء على القلوب المظلمة فتُشرق أقماراً ونجوماً لتتبدّل المصائر، فتدور الدوائر ويتحوّل الذلّ الى عزّة، هو مًن لا يحب أن يرى الحق حزيناً..!

قيل عنه أنه لا يحبّ ولا يرضى إلا على الذكيّ، النّبيه المجتهد، أما الحقيقية فإنه أوّلاً وآخراً لا يحبّ إلاّ الأوفياء، لَعاشقٌ للوفاء هو…

إنها الوجوه والحكايات… ووجه اليوم كُتبت مسيرته على جبينه، هو مَن على وجهه ابتسامة ساخرة من كل ما هو دون الكمال، وبين عينيه غضبٌ يشبه غضب المسيح في الهيكل، حكايته حكاية الحزم والعمل، مغامرةٌ ومهارةٌ، رؤيةٌ وقدرة، حكايةُ إيمانٍ هزّت الجبال، حكاية تشبه حكايات الكبار، هو مَن مِن وَزنة صغيرة وصلَ حيث لا يصل الآخرون.

على حلقات نقدّم لكم حكاية مغامرٍ، مسرحه الأرض، من المهد في كفرعبيدا، الى بيروت والجمّيزة حيث المدرسة والجّامعة، الى العمل في عاصمة الشرق، موظَّفاً ثمً مالكاً لشركات كبرى كالإتحاد الوطني والفينيقية وغيرهما… وصولاً الى المجال الصحّي والضّمان الإجتماعي، تسلق الدرجات عضواً، ربُّ عملٍ ورئيساً لمجالس الإدارات، إليكم حكايةُ رجلٍ من رَبعي…

– حضرة رئيس بلدية كفرعبيدا ورئيس إتّحاد البلديّات في منطقة البترون طنوس قيصر الفغالي… هل تعبت من المكان الأوّل؟

والى الجزء الثاني…

طنّوس قيصر الفغالي: حكاية رجل، حكاية نجاح… الجزء الأول
Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com