مسيحيي القريتين


في تقرير مفصّل، نشرته وكالة فيدس عن حقيقة ما جرى للمسيحيين وبالتفصيل خلال سيطرة داعش على منطقة “القريتين السورية”، كشفت الوكالة أنّه بعد هروب المجموعة الأولى من المسيحيين، ألقى الجهاديون القبض على عشرة رجال مسيحيين، قاموا بتعريضهم الى التعذيب مهددين إياهم بالقتل إن لم يعتنقوا الاسلام.
وأنّ رجال الدين المسيحيين اقترحوا في السابق على المؤمنين التالي: أنه في هكذا حالات من الأفضل إشهار إسلامهم بدلاً من فقدان حياتهم، واثقين أن إنكار الإيمان هذا هو فقط في الكلام، أمّا في القلب فهو مؤقت.

هل صحيح أنّ كهنة مسيحيين سوريين اقترحوا على مسيحيي “القريتين” إشهار إسلامهم
Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com