مسيحي معوّق بكستانى

نظير مسيح، خمسون عاماً، مسيحي معوّق وأب لأربعة أولاد، تم الاعتداء عليه من قبل ثلاثة مسلمين وقتلوه. وحسب معلومات، قدّم أحد أبنائه إقبال مسيح شكوى للسلطات يوم مقتله في الخامس من ابريل دون أن تحرك السلطات ساكناً.
نظير عامل متواضع في قطاع العقارات، جاءه إلى منزله محمد حيدر، محمد نازار ومحمد عاشي غوجار، وهم أصدقاء شريكه ماهر دين. طالب مسيح ائتماناً قدره ٢٥٠ ألف روبية قبل إجراء عملية البيع.
في الليل ذاته قتل مسيح، ووفقاً للشكوى، تقع الشكوك على هؤلاء. وقد شوّه القاتلون وجه مسيح، كذلك أجزاء أخرى من جسمه. وقد زعم أن الثلاثة تناقلوا هذا الحديث في أوساطهم “وضعنا حداً لكافر”. وقد التجأ أنسباء الضحية الى منظمة غير حكومية LEAD، أو جمعية التنمية القانونية الانجيلية، التي تقدم المساعدات القانونية المجانية للأسر المسيحية التي تعاني من الظلم.

مقتل مسيحي معوّق بكستانى ..وضعنا حداً لكافر
Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com