منصور لبكي


في واقعة ملفتة قد تقلب الأمور راسا على عقب، أصدرت الهيئة الاتهامية في جبل لبنان برئاسة القاضي عفيف الحكيم قرارا في الدعوى المقدمة من المونسنيور منصور لبكي، قضى ب”فسخ القرار الصادر عن قاضي التحقيق بيتر جرمانوس وبإحالة كل من المدعى عليهم سيليست عقيقي، وماريلين غانم، وميرنا عازار الحداد، وكريستيان بولس بونتان، وريموند معلوف، وموريس بعينو، وماريو عقيقي، على قاضي التحقيق الأول في جبل لبنان للتحقيق معهم في دعوى لبكي ضد كل منهم، سواء كان فاعلا أو متدخلا أو مشتركا أو محرضا في الجرائم المسوقة ضدهم باختلاق الجرائم، والتحريض على شهادة الزور، والتهديد، والقدح والذم والتشهير والتحقير، ونشر الوثائق الممنوع نشرها، والتزوير، وإفشاء الأسرار، وتأليف جماعة أشرار”.
أما المدعى عليهم الآخرون من الجنسيات الفرنسية والإيطالية فقضى القرار بملاحقتهم أمام المحاكم الفرنسية والإيطالية لعدم اختصاص المحاكم اللبنانية.
وطلبت الهيئة الاتهامية في قرارها إعادة الملف الى قاضي التحقيق الأول في جبل لبنان لمتابعة التحقيق فيها او احالتها على قاضي تحقيق آخر.

المونسنيور منصور لبكي ضحية؟ فسخ القرار والقضية أصبحت قضية شهادة زور
Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com